الباحث سيدعلي ينال درجة الماجستير في التربية بالخرطوم

الباحث سيدعلي ينال درجة الماجستير في التربية بالخرطوم Print E-mail
Saturday, 30 March 2013 09:10

الخرطوم (الصومال اليوم): تقرير موسى أحمد عيسى/ نال الباحث سيدعلي حسين معلم شريف درجة الماجستير في التربية و المناهج  في جامعة النيلين وسط حضور جماهيرى للطلبة الصوماليين بالسودان . ويعتبر  الباحث سيد على من الأساتذة القلائل الذين اشتغلو في مجال التربية التعليم ابان انهيار الحكومة المركزية الصومالية عام 1991 وكان من ضمن مسئولي منظمة الدعوة الإسلامية في الصومال ، وهذا مما يعطي القوة في رسالته.

وقد جاءت الرسالة بعنوان (تقويم منهج التعليم قبل المدرسة في محافظتى بنادر وشمال شرق الصومال)، هدفت هذه الدراسة إلى تقويم منهج التعليم قبل المدرسة في محافظتى بنادر وشمال الشرق بجمهورية الصومال وبرزت أهمية الدراسة من أهمية التعليم ما قبل المدرسة بالصومال كإتجاه حديث في بناء المناهج الدراسية .

إستخدم الباحث المنهج الوصفي ، وكان مجتمع البحث هم المعلمين والمعلمات الذين يعملون في هذه المرحلة وعددهم (50) معلما و(10) معلمين بعضهم يعمل في الدكاسي (الخلاوي القرآنية) .

جمع الباحث المعلومات بإستبيان وتمت المعالجة بمجموعة معالجات إحصائية

وقد تكونت لجنة المناقشة  كل من الأساتذة الآتية:

1-د. جميلة نور الدائم الجميعابي  -مدير العلاقات العامة والإعلام بجامعة النيلين -مشرف الرسالة

2-د. محمود يعقوب محمود   عميد كلية التربية لجامعة النيلين -مناقشا داخليا

3-البروفيسرة: زينب الزبير   مدير قسم التعليم ما قبل المدرسة في جامعة الخرطوم -مناقشا خارجيا

هذا وقد توصلت الرسالة النتائج الآتية:

1.محتوى منهج التعليم قبل المدرسة لا يرتبط بالأهداف المنشودة فى التربية الصومالية.

2.محتوى منهج التعليم قبل المدرسة لا يعالج مشكلات البيئة في الصومال.

3.عدم توفير أدوات حديثة تساعد مشرفى رياض الأطفال للتغلب على المشكلات التى تواجه الموجهين عند ممارسة  أعمالهم في الروضة.

4.عدم وجود مباني مخصصة لرياض الأطفال خاصة بعد غياب النظام المركزي فى الصومال.

5.عدم الاعتراف بمنهج مرحلة التعليم قبل المدرسةبعد سقوط الحكومة المركزية فى الصومال 1991م.

6.عدم وجود جهة رسمية لتقويم منهج التعليم فى رياض الأطفال وتوحيد المناهج المتعددة فى ظل غياب الحكومة المركزية فى الصومال.

7.نقص الموجهين والمعلمين في رياض الأطفال فى محافظتى بتادر وشمال الشرق بالصومال .

وقد أوصى الباحث بالتوصيات الآتية:

1-مراجعة محتوى منهج التعليم قبل المدرسة ان يواكب الأهداف التي وضعت له.

2-معالجة مشكلات البيئة الصومالية من خلال محتوى منهج التعليم قبل المدرسة.

3-توفير أدوات حديثة لتساعد في تدريس الخبرات وتدريب المعلمين

4-إعادة بناء الخارطة العامة لرياض الأطفال والتعليم قبل المدرسة وتجهيز المباني التابعة بها.

5-السعي للاعتراف بمناهج التعليم قبل المدرسة مثل الحكومات المركزية والمؤسسات التعليمة.

توعية المجتمع لأهمية التعليم قبل المدرسة للأطفال وسلم تعليم الأطفال في الصومال.

وأخيرا يقترح الباحث جملة من المقترحات أهمها:

1.اجراء بحوث حول تطوير مرحلة التعليم قبل المدرسي في الصومال.

2.إجراء دراسة للمعوقات التي تواجه تطوير منهج التعليم قبل المدرسي في الصومال.

3. دراسة مشكلات أطفال رياض الأطفال والتعليم قبل المدرسة في الصومال.

4.تدريب معلمي رياض الأطفال والتعليم قبل المدرسة في الصومال.


 

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق